منتديات متارسوس
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتدي قطرات لامل

ان كنت عضو رجائا قم بتسجيل دخولك الى المنتدى

وان كنت زائر نتشرف بتسجيلك معنا بالضغط على تسجيل في االاعلى

منتديات متارسوس

اهلين وسهلين نورتو المنتدي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 السلام وعليكم اعضاء منتديات قطرات الامل  تم افتاح قسم خاص لطلاب معهد الفنون الجميله
علي جميع الاعضاء التواجد في المنتدى والرد علي المواضيع
علي جميع الاخوه المشرفين التواجد في المنتدي والا سوف تسحب الاشراف من الجميع

شاطر | 
 

 الـأيمــــــــــــــــان باللــــــــــــــه ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الـأيمــــــــــــــــان باللــــــــــــــه ...    الخميس مايو 17, 2012 7:43 pm


خرجت فتاة عربية (مسلمة) إلى حفل لأحدى صديقاتها وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدرك ذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل،
الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه.
نصحها اصدقائها بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار قد يكون أسرع،
وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت!! وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهدئ نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر.
وقررت الفتاة أن تسلك طريق القطار لكي تصل إلى البيت بسرعة،
وعندما نزلت إلى المحطة والتي عادة ما تكون تحت الأرض استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها وقرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل،
فما أن دخلت صالة الإنتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلك الرجل ، خافت الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولان شكل هذا الرجل مريب ويدعو الى الخوف والفزع ولكنها استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل ما تحفظه من القرآن الكريم،
وظلت تمشي وتقرأ ما تحفظه من القران حتى مشت من خلفه وركبت القطار وذهبت إلى البيت.
وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها.....
قرأت في الجريدة عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها، وقد قبض على القاتل.
ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك قبل خمسة دقائق من وقوع الجريمة، وطلب منها أن تتعرف على القاتل فتعرفت عليه وهو ذاك الرجل الذي كان متواجد بالمحطة فى الليله السابقه.
هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالا، وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب.
سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟
رد الرجل عليها : هل أعرفك ؟
قالت: أنا التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث!!
قال : نعم تذكرتك.
قالت : لم لم تقتلني بدلا عن تلك الفتاة ؟؟!!
قال : كيف لي أن أقترب منكى , وإن اقتربت منكى فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان كانا خلفك؟؟

سبحان الله
عندما يغلفنا الايمان بقوه لانراها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـأيمــــــــــــــــان باللــــــــــــــه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متارسوس :: المنتـــدى الادبـــي :: القصص والروايات-
انتقل الى: